آخر تحديث: 23 / 10 / 2020م - 11:52 م

الخبر.. المركز الأول لإيمان البناي عن قصة ”أصابعي مختلفة“ في سايتك

جهينة الإخبارية نوال الجارودي - القطيف

توجت إيمان البناي من محافظة القطيف بالمركز الأول في مسابقة ”قصتي بقلمي“ في ملتقى ”ها أنا ذَ“ يوم أول أمس الأحد تحت رعاية صاحبة السمو الملكي الأميرة عبير بنت فيصل آل سعود والذي ينظمه مركز سايتك للعلوم والتقنية بالخبر.

وشاركت البناي في المسابقة بقصة ”أصابعي مختلفة“ والتي تحدثت عن الاختلاف وتقبل الآخرين بطريقةٍ رمزية وأن لكل واحد منا دور مهم في الحياة مهما اختلف عنا.

وأوضحت ترحيب عبد الباسط المشرفة العامة بروضة الأساليب الحديثة: بأنه ومن خلال رحلة بحث في المكتبات العربية لم تجد ما يخدم هذا الموضوع وأن مجموع المشاركات المتقدمة للمسابقة قد بلغت 26 مشاركة.

ونظمت المسابقة بالتنسيق مع روضة الأساليب الحديثة حيث وضعت اشتراطات للقصة من أهمها أن تكون فكرتها غرس قيمة ومفهوم ”تقبل الآخر“ وأن تكون موجهة للأطفال في مرحلة الرياض والابتدائي.

وقدمت حرم أمير المنطقة الشرقية الأميرة عبير بنت فيصل آل سعود جائزة المركز الأول للفائزة البناي وهي عبارة عن قسيمة مشتريات بمبلغ ألفي ريال من ”إكسترا“.

وقالت البناي لـ ”جهينة الإخبارية“: أن المسابقة هي جزء أساسي من المبادرات التي تقود المجتمع إلى التطور والرقي في مجال الثقافة عامة وأدب القصة خاصة وهي فرصة للتعرف على أقلام جديدة وإثراء القصص العربية بموضوعات مهمة كالإختلاف.

وأضافت: أن قصة أصابعي مختلفة فازت بالمركز اﻷول فكان لهذا الفوز أعمق اﻷثر في نفسي حيث غمرتي مشاعر السعادة والفرح.

وأكملت: كان للتبريكات من أسرتي وصديقاتي وزملاء العمل أجمل الأثر حيث عكس روحهم الجميلة وابتسامات صادقة نابعة من القلب وأنا كذلك أبارك وأشكر جهود الكاتب حسن آل حمادة والذي دقق القصة لغوياً وكل من ساندني في إخراج القصة فهم شركائي في هذا النجاح وكل الشكر والتقدير لروضة اﻷساليب الحديثة لهذه المبادرة دمتم ودامت المواهب تولد في مجتمعاتنا. 

جديرٌ بالذكر أن إيمان البناي هي رئيسة قسم الرعاية النهارية في مركز التأهيل الشامل للإناث بالدمام وعضوة بجمعية العطاء وفريق تكامل لمشرفات التربية الخاصة, وكذلك عضوة بلجنة التوحد بجمعية القطيف الخيرية وأحد مؤسسي مركز تواصل للتوحد بالقطيف وهو أول مركز متخصص يعنى بأطفال ذوي اضطراب التوحد بالقطيف.